قصيدة حب وغرام - أحبكِ يا إمرأه الثلج والليل

قصيدة رومانسية
لجبروتكِ أنتِ
أقدم إنذاري الأخير
فها أنا الآن أقود جيشا بربريا
قوامه الحب والشوق والجنون
آن الآوان لقلاعكِ المخمليه الحمراء
أن تفتح أبوابها الذهبية أمام غزاتها
لطالما صنعت من جبال آلامي وحنيني
منجنيقا أسطوريا ليوبل نيران خوفي وعشقي
على أسوارها العصية
ليشعل نيران الكفر في أروقة كنائسها القيصرية
ليحرق كل هالات إيفسان لوران وألوانها المخملية
فأنا يا سيدتي رجل شرقي
لا يغريني أحمر الشفاه ولا العطور الباريسية
لا تغريني حفلات الأغنياء
وصالات الممثلين ذوي الأقنعة الهوليودية
بل تغريني رائحة الجرح والبخور الهندي
تغريني رائحة الصندل ودموع الحب الإغريقي
أنا خاتمة غزاكِ يا آلهتي
فدعيني أدفن حراب خوفي وجراحي
بين نهديكِ الشرسين
عندها سأرفع راية نصري النارية
على جسر دماء جراحي الأسطورية
لأقدم طقوس ولائي و تمتماتي الشيطانية
أمام معابد خوفي وهذياني
لتباركها ملائكة حبك الغجريه
أحبكِ يا امرأه الثلج والليل
أحبكِ.
تعليقات