أخيراً لحظة الفرح - لقاح "فايزر وبيونتك" لفيروس كورونا

 أعلنت شركتا "فايزر"، و"بيونتك"، اليوم الإثنين، أن لقاحهما للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فعال بأكثر من 90 في المئة، بدون آثار جانبية.

أعلنت شركتا "فايزر"، و"بيونتك"، اليوم الإثنين، أن لقاحهما التجريبي للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) فعال في الحماية من الفيروس بعدما أظهرت نتائجه فعالية بأكثر من 90 في المئة، و لم يتم تسجيل آثار جانبية خطيرة للقاح.

وقالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة. وبحسب النتائج الأولية، تحققت الحماية ضد الفيروس لدى من أخذوا اللقاح، بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

هذا وقد أبرمت شركتا "فايزر"، و"بيونتك" على الفور عقداً بقيمة 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة لتقديم 100 مليون جرعة من لقاحهما ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، كما توصلتا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان.

وتوقعت الشركتان أنهما ستصنّعان ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في العالم في العام الجاري 2020، وحتى 1.3 مليار جرعة عام 2021.

جاء هذا اللقاح بعد جهد كبير بدأ في يناير الماضي من الدكتور شاهين (الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة بيونتك الألمانية والمتخصصة في التكنولوجيا الحيوية) بتعيين 500 شخص في شركة "بيوتنك"، للعمل والبحث عن علاجات ولقاحات محتملة، ودخلت بعدها في شراكة مع فايزر وشركة فوسن الصينية في مارس.

ويعد إعلان شركة فايزر انتصارا كبيرا في المعركة ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص ودمر الاقتصاد العالمي، وقلب أنماط الحياة اليومية رأسا على عقب.

وتوقعت الشركتان أنهما ستصنّعان ما يصل إلى 50 مليون جرعة من اللقاح في العالم في العام الجاري 2020، وحتى 1.3 مليار جرعة عام 2021.

جاء هذا اللقاح بعد جهد كبير بدأ في يناير الماضي من الدكتور شاهين (الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة بيونتك الألمانية والمتخصصة في التكنولوجيا الحيوية) بتعيين 500 شخص في شركة "بيوتنك"، للعمل والبحث عن علاجات ولقاحات محتملة، ودخلت بعدها في شراكة مع فايزر وشركة فوسن الصينية في مارس.

ويعد إعلان شركة فايزر انتصارا كبيرا في المعركة ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص ودمر الاقتصاد العالمي، وقلب أنماط الحياة اليومية رأسا على عقب.

تعليقات