-->

حقائق من التاريخ - قصص مُخجلة من سفر الملوك الثاني

العهد القديم, سفر الملوك الثاني

وأنتَقِلُ الى سفرِ الملوكِ الثاني فقد ذكر في أصحاحاته الستة عشر الأولى عن الحروب التي ظلت مستمرة بين ملوك القبيلتين ورثة ( رحبعام بن سليمان ويربعام بن ناباط ) اي بين قبيلة بني ( إس..را..ئيل وقبيلة يهو..ذا )

واستمرت لعشرات السنين ، وروى قصص كثيرة عن ملوكهم الذين يَجمعهُم كُلّهم عِصيان الربّ وعملُ الشرَّ في عينيّ الربّ، وتحدّثت هذه الأصحاحات عن أنبيائهم الكثيرين مثل إيليا وأليشع ومعجزات هؤلاء الأنبياء الخرافية التي لا يقبلها أي عقل، وأجد من المناسب ان أكتب ماذكره الإصحاح السابع عشر من هذا السفر تلخيصاً لحالة هاتين القبيلتين قبل الغزو البابلي من الآيه ( 18 إلى الآيه 22 ) :

《١٨*فغضب الربّ جداً على إس..را..ئيل ونحّاهُم من امامهِ ولم يُبْق إلّا سَبطُ يهوذا وحدهُ ١٩*ويهوذا أيضاً لم يحْفَظوا وصايا الربِّ إلهِهَم بل سَلَكوا في فرائضِ إس..را..ئيل التي عملوها ٢٠ * فرَذَلَ الربُّ كلّ نسلِ إس..را.. ئيل وأذلّهُم ودفَعَهم ليد ناهِبِين حتى طرَحَهُمْ من أمامِهِ ٢٢* ونَحَّى الربُّ إس..را ..ئيلَ من أمامهِ كما تكلّمَ عن يدِ جميعِ عبيدهِ الأنبياء فَسُبِيَ إسرا..ئيلُ من أرضهِ إلى أشُّورَ إلى هذا اليومِ》

😡.😡أذن كان غضب الرب على هاتين القبيلتبن هو السبب في أن يرسل لهم اقواماً أخرى لتذلّهم وتسبيهم من ديارهم ، وهذا كَتبَهُ ( الأصحاح 18 ) وسأختصر بعض ما ورد فيه من أيات :

《*٩ وفي السنة الرابعة للملك حَزَقِيّا وهي السنة السابعة لِهوشَعَ بن آيلة ملك إس..را..ئيل ، صعِدَ " شَلْمَنأسَرُ "ملكُ أشّورَ على السامرة وحاصَرَها *١٠ وأخَذوها في نهاية ثلاثَ سنين.. ، وفي السنة التاسعة لهوشع ملك( إسرا..ئيل ..)أُخٍذَت السامرة *١١ وسَبَىَ ملك أَشُّورَ إسرا..ئيل إلى أشّورَ ووَضَعهم في حَلَحَ وخابورَ نهرِ جوزانَ وفي مُدُنِ مَادي..* ١٣ وفي السنة الرابعة عشرة للملكِ حزَقيّا صعِدَ سَنْحارِيبُ ملكُ أشّورَ على جميعِ مُدُنِ يهوذا الحصينةِ وأَخَذها *١٥ فَدَفعَ حزقيا جميعَ الفِضّةِ الموجودةِ في بيتِ الربٍّ وفي خزائنِ بيتِ الملكِ *١٦ وقشّر حَزًقّيا الذّهبَ عن أبوابِ هيكَلِ الربّ ..ودفعهُ لِمَلِكِ أشّورَ 》.

👇 وسأعطي مثالاً آخر من ( سفر أخبار الأيام الثاني ( الأصحاح 36 من الآيه17 إلى 20) :

《*١٧ فَأصْعَدَ عَليهٍم ملك الكلدانيين فقتَلَ مُختاريهم بالسّيفِ في بيتِ مقدِسِهِمْ ، ولم يَشْفِقُ على فتى أو عذراءَ ولا على شيخٍ أو أشيبَ بل دفعَ الجميعَ ليدهِ *١٨ وجميعُ آنيةِ بيتِ الله الكبيرةِ والصغيرةِ وخزائنَ بيتِ الربِّ وخزائنَ الملكِ ورُؤسائهِ أتى بها جميعاً إلى بابِلَ *١٩ وأحرَقُوا بيتَ اللهِ وهَدَموا سور (اور..شَل..يمَ )وأحرَقوا جميعَ قصورِها بالنارِ وأهلكوا جميعَ آنِيتها الثَمِينةِ *٢٠ وسَبَى الذينَ بَقُوا من السَّيفِ الى بابِلَ فكانوا لَهُ ولِبَنيهِ عبيداً الى أن مَلَكَتْ مَمْلَكةُ فارِسَ》.

😱هذه نماذج كَتَبْتُها من كتبهم وتَوْراتُهُم ( والتي يطلقون عليها مقدّسة ) للدلالة الواضحة على زيفِ إدعاءاتهم الباطلة في أنهم كانوا الأسيادَ على أرضٍ فلسطين .

🙏🙏في النشرة القادمة استكمل هذا البحث تاريخيّاً من المراجع المختصّة التي تناولت هذه الفترة من تاريخ هذه المنطقة العظيمة التي كانت تُسمّى كلّها سورية الطبيعية وأرض فلسطين جزء صغير منها . 

. . 🌹 على المحبة نلتقي 🌹 .

اللاذقية في 8\2\2024 - عبد الرحمن عليو